العلاج بعسل النحل

حاول الانسان منذ القدم معرفة ما للعسل من قيمة غدائية وطبية ووقائية حيث أنه وجد من 56مليون سنة قبل ظهور الانسان الاول والعسل معروف من هذه الفترة الزمنية البعيدة والاثار المحفوظة من الحضارات البادئة أثبتت محاولات الانسان الاول في الحصول على العسل متعرفا على خواصه من حيث الطعم والقيمة الغدائية

*الانسان والنحل
لايوجد ثمة مادة في الطبيعة تستطيع العلاج كما النحل, والنحل ومنتجاته يلعبا دورا هاما في علاج كثير من الامراض , وكذلك العسل والشمع والغداء الملكي و حبوب اللقاح. وكل هذه الاشياء أدت إلى زيادة الرصيد العلاجي والتي تعد في نفس الوقت مواد علاجية طبيعية غير ضارة.
ومما لاريب فيه إن بحث الانسان متواصل وكذا إستنتاجه للفوائد الكثيرة والتي أشار إليها الله سبحانه في القرآن ,فبعد أن أوحى سبحانه للنحل عن كيفية إتخاد البيوت وطرق إستخلاص الغداء دل الانسان على الفوائد فقال:.
(يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس)
وعند التأمل في قوله تعالى في الآية السابقة (شفاء) وليست (الشفاء) مما يدل على أنه في بعض الامراض يحتاج غلى عنصر مساعد وكثيرا من المتخصصين أضافوا للعسل الحبة السوداء ,وأعشاب أخرى لإستكمال الجرعة العلاجية

*روى البخاري ومسلم عن ابي سعد الخدري :.أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :.إن أخي إستطلق بطنه ؛فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إسقه عسلا ,فسقاه عسلا ثم جاء فقال :.يا رسول الله سقيته عسلا فما زاده إلا إستطلاقا.فقال إذهب فأسقه عسلا فذهب فسقاه عسلا .ثم جاء فقال يا رسول الله ما زاده ذلك إلا إستطلاقا.فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :.(صدق الله و كذب بطن أخيك إذهب فأسقه عسلا فذهب فسقاه عسلا فبرئ)
ومن هذا يتعين على الانسان أن يكون على يقين كما كان اليقين من رسول الله عليه الصلاة والسلام امام ما بدأ واقعا عمليامن استطلاق بطن الرجل وإن سقاه أخوه,وقد إنتهى هذا اليقين بتصديق الواقع له في النهاية وهكذا يجب أن يكون يقين كل إنسان بكل حقيقة وردت في كتاب الله فهي اصدق من الواقع الظاهري

*القيمة الغدائية للعسل
يحتوي العسل على المواد المتعددةالتي لا غنى لجسم الإنسان عنها ,فهو غني بالأملاح المعدنية كالنحاس و الحديد و الكالسيوم و المنجنيز و الصوديوم و البوتاسيوم و الكبريت و الفوسفور
هذا بالاضافة إلى الفيتامينات اللازمة لنمو الجسم وحفظ حيويته
ثم إنه يحتوي على أحماض عضوية هامة مثل حمض (الفورميك, و الخليك, واللكتيك, والستريك)و غيرها من الاحماض الاخرى
بالاضافة إلى الانزيمات مثل إنزيم الانفرتيز, و الكاتاليز , والاميليز , وإنزيم الفوسفاتيز

سم النحل للشفاء:.يستخدم النحل الحي في عملية العلاج بالسم حتى في اثناء فصل الشتاء ,وفي فصل الشتاء يجب نقله في علبة داخل قماش من صوف ,وذلك لأن النحل شديد الحساسية للبرد
وفي هذا النوع من العلاج يتلقى المريض للسع بسم النحل ويكون اللسع تدريجيا اي يكون في البداية بنحلة واحدة في اليوم الاول و إثنان في اليوم الثاني وهكذا الى ان يتم اللدغ بعشر نحلات

*الخواص العلاجيةلحبوب اللقاح
يوجد في حبوب اللقاحفيتامينات هامة لجسم الانسان مما يجعلهامن المواد العلاجية الهامة وحبوب اللقاح تستخدم منذ وقت بعيد.
والابحاث المتعلقة بالخواص العلاجية لحبوب اللقاح تؤكد ان لها تأثير علاجي مفيد في حالات فقر الدم الخبيث.
كما انها تجعل وظيفة الامعاء طبيعية خاصة في حالات التهاب القولون والامساك المزمن وترفع المقدرة على العمل ورفع للشهية وزيادة كرات الدم الحمراء في الدم في حالة الاصابة بالانيميا.

*الغداء الملكي:.استخدم الغداء الملكي لعلاج امراض الجهاز الدوري والقناة الهضمية والدرن والتهاب الاوعية الدموية وكان نتائجه افضل من سم النحل,كما انه يحتوي على نسبة كبيرة من (استيل الكولين) وهي المادة التي تقوم بتوسع الاوعية الدموية ولذلك لها تأثير جيد في حالة ارتفاع ضغط الدم كما يحتوي الغداء الملكي على فيتامين (ه) الذي ينبه الخواص الجنسية.

*ماورد عن الرسول عليه الصلاة و السلام في العسل

*قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :.(العسل شفاء من كل داء والقرآن شفاء لما في الصدور فعليكم بالشفاءين :القرآن والعسل)

هذه المعلومات قرأتها واستفدت منها واحببت ان افيدكم انتم ايضا
وشكرا